سائق الأميرة السعودية المزيفة يعيد اسمها للصحف البريطانية

446 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 11:25 مساءً
سائق الأميرة السعودية المزيفة يعيد اسمها للصحف البريطانية

عاد اسم الأميرة السعودية المزيفة سارة العمودي لينال اهتمام الصحافة البريطانية، عقب نبأ القبض على سائق الأميرة المزيفة الخاص، ويدعى سركيس توكتاليان (61 عامًا)، إثر قيام الأخير بإحداث إصابات بالغة برأس صديق له بسبب سيجارة.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الخميس (13 أكتوبر 2016)، أن نبأ القبض على توكتاليان، الذي كان يعمل سابقًا كسائق خاص للأميرة السعودية المزيفة سارة العمودي، تسبب في إعادة اهتمام الصحافة البريطانية بسارة، التي كانت بطلة لواحدة من أكبر عمليات النصب العقاري التي شهدتها لندن.

وأوضحت الصحيفة أن السائق توكتاليان، الذي كان يعمل لدى الأميرة السعودية المزيفة الملقبة بمصاصة الدماء المقنعة، وجهت له اليوم إحدى المحاكم البريطانية تهمة الاعتداء بالضرب على زميل له لرفض الأخير إعطاء توكتاليان السيجارة التي طلبها منه، وقال النائب العام أن توكتاليان اعترف أنه فقد أعصابه عندما رفض صديقه إعطاءه السيجارة التي طلبها منه.

وأوضحت الصحيفة أن توكتاليان كان يتنزه مع صديقه سمير خان في شوارع لندن وهما في حالة سكر شديد، وقالت الصحيفة إن توكتاليان اعترف امام محكمة ويستمنيستر أنه فقد أعصابه عندما رفض صديقه سمير خان إعطاءه السيجارة التي طلبها منه ما أسفر عن قيام توكتاليان بالاعتداء على خان. وأكدت الصحيفة أن هذا الاعتداء تسبب في إلحاق جروح بالغة برأس خان الذي خضع لعدة جراحات للأَم تلك الجروح.

يُذكر أن الأميرة السعودية المزيفة سارة العمودي، الملقبة بمصاصة الدماء المقنعة، تمكنت من الانتصار في واحدة من أشهر قضايا العقارات التي نظرت فيها المحكمة العليا البريطانية، وذلك بعد أن تقدم اثنان من أكبر المكاتب العقارية في لندن بشكوى ضد سارة العمودي بأنها تمكنت عن طريق الكذب من امتلاك مجموعة من العقارات التي يقدر ثمنها بـ 14 مليون جنيه إسترليني.

ودأبت سارة العمودي طيلة الشهر الذي قامت فيه المحكمة العليا بالاستماع لجميع أطراف القضية على الإصرار على أنها الابنة الهاربة لبليونير سعودي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شمس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.